بيـــــــان هــــــــام

تعلن الجامعة بأن جميع أبنائها وبناتها طلاب وطالبات الجامعة بخير والحمد لله، و نوجه عناية الطلاب المستجدين حديثي العهد بالاختبارات الجامعية إلى أن عدد الطلاب الذين يخوضون الاختبارات يومياً بالجامعة يقدر بعشرات الآلاف، و من الطبيعي جداً أن يأتي بعض الطلاب للجنة الاختبار بكليته بسيارة إسعاف ليدخل الاختبار في موعده حتى لا يحرم من حقه في دخول الاختبار طالما كان ذلك لا يضره و لا يضر زملائه، و بعضهم تكون لجنته أحياناً داخل سيارة الإسعاف نفسها، و توفر له الجامعة ملاحظين و كأنها لجنة اختبارات مستقلة، و هذا بسبب أمور كثيرة مثل مصابي الحوادث أو أصحاب الأمراض المزمنة، أو بعض الطالبات المتزوجات اللاتي تلدن أثناء الاختبار و ترغبن في استكمال الاختبارات في موعدها، و هذه الإجراءات تتم تحت إشراف تام من الإدارة الطبية بالجامعة، و بالتعاون مع القومسيون الطبي و مديرية الصحة، و الجامعة حريصة علي توفير كل سبل الراحة لزملائكم الطلاب والطالبات و توفير الإمكانات الملائمة لخوض الاختبارات.

و لمزيد من العلم؛ الجامعة توفر أيضاً بالتعاون مع وزارة الداخلية مشكورة إجراء الاختبارات في نفس اليوم و الموعد لأى طالب يقضى عقوبة الحبس و ترسل له أوراق الإجابة و الأسئلة مع ملاحظين ليخوضوا الاختبار في نفس التوقيت مع دفعته، و كل هذه الأمور متبعة في جميع الجامعات من وقت طويل وذلك حرصاً على مستقبل الطلاب.

وتهيب الجامعة بقلة من الطلاب الجدد حديثي العهد بالجامعة باحترام خصوصية زميلكم مصاب الحادث الذي أتى للاختبار بسيارة إسعاف ونُقل للجنة الاختبار محمولاً ومغطى بأغطية تحميه من البرد نظراً لعدم استطاعة مصابي الحوادث ارتداء ما يقيهم من البرد القارس، مع العلم أن تصوير زميلكم ونشر صوره وهو مصاب يجرح مشاعره ويعرضكم للمسائلة القانونية.

 

حفظ الله الطلاب والطالبات و جميع المنتسبين للجامعة.

 

عدد المشاهدات 15642
بيـــــــان هــــــــام| جامعة دمياط

أخبار ذات صلة

أكثر الأخبار مشاهدة